المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : احتفال مهيب في مديرية شهداء واسط بذكرى استشهاد شيخ الشهداء



مديرية شهداء واسط
07-15-2009, 01:59 PM
بدعم من معالي الدكتور خلف عبد الصمد خلف رئيس مؤسسة الشهداء أقامت مديرية شهداء واسط وعلى قاعة مجلس محافظة واسط احتفالية شيخ الشهداء السيد قاسم شبر الشيخ الذي ذهب إلى استشهاده مرفوع الرأس وقد تجاوز التسعين من عمره وجهاه ،وجعل تاريخ استشهاده رمزا للشهيد في واسط والذي تزامن مع الثالث عشر من تموز2009.
يذكر إن مديرية شهداء اسط مارست حراكا دؤوبا بسلسلة من الكتب الرسمية وسلسلة زيارات لتشجيع دعم المؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني لجعل ذكرى استشهاد السيد الشهيد يوما للشهيد في واسط والمساهمة في جعل هذه الأحتفالية مهرجانا ولعدة أيام قد تعد فيها عرض أفلام وثائقية ودراسات ومسرحيات تتحدث عن قضية الشهيد وقد حصلت المديرية على وعود بهذا الصدد من السيد لطيف حمد الطرفة محافظ واسط والسيد محمود عبد الرضا طلال واعضاء مجلس محافظة واسط ، ومساهمة السيد سلام ابراهيم مدير شباب ورياضة واسط وعدد من الأحزاب ,
وقد أعد قسم الأعلام معرضا بصور أكثر من مائتي صورة شهيد زينت مداخل وممرات قاعة الأحتفال حيث اعد القسم أكثر من ثلثمائة صورة معالجة بالفوتوشوب بجهود كوادر القسم وبطاقات تعريفية لكل شهيد وقد تنوعت هذه الصور لتشمل شهداء الطيف العراقي كله .
وقد اعطى تكريم ثلاثة عشر عريسا جديدا من ذوي الشهداء وهي الكوكبة الثالثة التي تكرم بمبلغ ثلاثة ملايين دينار لكل عريس مساهمة مؤسستنا الفتية في دعم المهمشين لعقود طويلة معنى جديدا للأحتفالية وقد ساهم بتوزيع الهدايا السيد محافظ واسط والسيد رئيس مكتب مجلس النواب في واسط ،والسيد مدير عام صحة واسط ، والسيد ممثل رئيس جامعة واسط وعدد من ممثلي الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني ، كما تم تكريم الشعراء المساهمين في الأحتفالية وهم الشاعر غني العمار وهو أخ للشهيد جبار العمار والشاعر محمد عبيد الذي أضاء في قصيدته الحماسية جانبا من مأثرة الأستشهاد والجهاد لدى شهيدنا كما انشد الشاعر حسين البهادلي قصيدة عن الشهيد العراقي مارا بمأثرة شيخ الشهداء .
وقد اعد قسم الأعلام فلما لنشاطات المديرية من أنبثاقها في 1/6/2007 كثاني مديرية تفتتح وحتى يومنا هذا ،على البور بوينت وعرضت على الداتاشو واستمرت لمدة ثلاثة وعشرين دقيقة للتعريف بنشاطات المديرية ،
وقد تم توزيع عدد من المطبوعات التي وزعتها المؤسسة خاصة كتاب كواكب تأبى الأفول والذي ضم في جزئه الثالث جانب من حياة الشهيد المحتفى به وكراس قانون المؤسسة وكراس الأنجازات مع وردة حمراء رمزا للشهيد في كل مكان .
وقد أكد الحضور ومن خلال أكثر من ثلاثة وعشرين برقية دعم وصلت منصة الأحتفال بضرورة جعل تاريخ الثالث عشر من تموز يوما للشهيد الواسطي وتشكيل لجان خاصة لتكون الأحتفالية في السنوات القادمة مهرجانا تدوم لثلاثة أيام تشمل دراسات وأفلاما ومسرحيات ونشاطات صورية متعددة ، يذكر إن أكثر من اثنتا عشرة فضائية غطت النشاط وثلاثة صحف بمراسليها واثنتين من وكالات الأنباء كرموا جميعا ، وقد أدار الأحتفالية عريفا للحفل منتسب قسم الأعلام الشاعر والأديب طه الزرباطي ، وقد أعد النشاطات بالداتاشو وبطريقة البوربوينت وكذلك اعداد صور الشهداء منتسبا القسم المهندس حيدر محمد عبد والسيدة دنيا محمد عاشور ، وقد اعدت المديرية لجان تشريفية وأستقبال لهذا الغرض .