Warning: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in ..../includes/class_bbcode.php on line 2958

Warning: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in ..../includes/class_bbcode.php on line 2958

Warning: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in ..../includes/class_bbcode.php on line 2958

Warning: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead in ..../includes/class_bbcode.php on line 2958
البلاغة القرآنية بين الزوجة والمرأة ..
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: البلاغة القرآنية بين الزوجة والمرأة ..

  1. #1
    عضـو ماسي


    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    3,222

    البلاغة القرآنية بين الزوجة والمرأة ..

    تعرفوا على البلاغة في القران والدقة في التعبير والبيان



    ثم قولوا سبحانك ياعظيم يامنان
    متى تكون المرأة زوجاً ومتى لا تكون ؟


    عند استقراء الآيات القرآنية التي جاء فيها اللفظين ، نلحظ أن لفظ \"زوج\" يُطلق على المرأة إذا كانت الزوجية تامّة بينها وبين زوجها ، وكان التوافق والإقتران والإنسجام تامّاً بينهما ، بدون اختلاف ديني أو نفسي أو جنسي ..
    فإن لم يكن التوافق والإنسجام كاملاً ، ولم تكن الزوجية متحقّقة بينهما ، فإن القرآن يطلق عليها \"امرأة\"وليست زوجاً ، كأن يكون اختلاف ديني عقدي أو جنسي بينهما
    ..

    ومن الأمثلة على ذلك

    قوله تعالى : \"وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْأَزْوَاجًالِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ\" ،



    وقوله تعالى : \"وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْأَزْوَاجِنَاوَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا\" .



    وبهذا الإعتبار جعل القرآن حواءزوجاًلآدم ، في قوله تعالى : \"وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَوَزَوْجُكَالْجَنَّةَ\" . وبهذا الإعتبار جعل القرآن نساء النبي صلى الله عليه وآله وسلم \"أزواجاً\" له ، في قوله تعالى : \"النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْوَأَزْوَاجُهُأُمَّهَاتُهُمْ\" .

    فإذا لم يتحقّق الإنسجام والتشابه والتوافق بين الزوجين لمانع من الموانع فإن القرآن يسمّي الأنثى \"امرأة\" وليس \"زوجاً\"
    قال القرآن :امرأة نوح،وامرأة لوط، ولم يقل :زوج نوح أو زوج لوط، وهذا في قوله تعالى : \"ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ كَفَرُوااِمْرَأَةَنُوحٍ وَاِمْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا
    \" .
    إنهما كافرتان ، مع أن كل واحدة منهما امرأة نبي ، ولكن كفرها لم يحقّق الإنسجام والتوافق بينها وبين بعلها النبي . ولهذا ليست \"زوجاً\" له ، وإنما هي \"امرأة\" تحته .


    ولهذا الإعتبار قال القرآن :امرأة فرعون، في قوله تعالى : \"وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ آمَنُوااِمْرَأَةَفِرْعَوْنَ\" .
    لأن بينها وبين فرعون مانع من الزوجية ، فهي مؤمنة وهو كافر ، ولذلك لم يتحقّق الإنسجام بينهما ، فهي \"امرأته\" وليست \"زوجه\
    "

    ومن روائع التعبير القرآني العظيم في التفريق بين \"زوج\" و\"امرأة\" ما جرى في إخبار القرآن عن دعاء زكريا ، عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام ، أن يرزقه ولداً يرثه . فقد كانتامرأتهعاقر لا تنجب ، وطمع هو في آية من الله تعالى ، فاستجاب الله له ، وجعلامرأتهقادرة على الحمل والولادة .

    عندما كانتامرأتهعاقراً أطلق عليها القرآن كلمة \"امرأة\"،
    قال تعالى على لسان زكريا : \" وَكَانَتِ امْرَأَتِيعَاقِرًا فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا \" . وعندما أخبره الله تعالى أنه استجاب دعاءه ، وأنه سيرزقه بغلام ، أعاد الكلام عن عقم امرأته، فكيف تلد وهي عاقر ، قال تعالى : \" قَالَ رَبِّ أَنَّىَ يَكُونُ لِي غُلاَمٌ وَقَدْ بَلَغَنِيَ الْكِبَرُوَامْرَأَتِيعَاقِرٌ قَالَ كَذَلِكَ اللّهُ يَفْعَلُ مَا يَشَاء\"


    وحكمة إطلاق كلمة \"امرأة\" على زوج زكريا عليه السلام أن الزوجية بينهما لم تتحقّقفي أتمّ صورها وحالاتها ، رغم أنه نبي ، ورغم أنامرأتهكانت مؤمنة ، وكانا على وفاق تامّ من الناحية الدينية الإيمانية .

    ولكن عدم التوافق والإنسجام التامّ بينهما ، كان في عدم إنجاب امرأته ، والهدف \"النسلي\" من الزواج هو النسل والذرية ، فإذا وُجد مانع بيولوجي عند أحد الزوجين يمنعه من الإنجاب ، فإن الزوجية لم تتحقّق بصورة تامّة
    .
    ولأن امرأة زكريا عليه السلام عاقر ، فإن الزوجية بينهما لم تتمّ بصورة متكاملة ، ولذلك أطلق عليها القرآن كلمة \"امرأة\
    "

    وبعدما زال المانع من الحمل ، وأصلحها الله تعالى ، وولدت لزكريا ابنه يحيى ، فإن القرآن لم يطلق عليها \"امرأة\"، وإنما أطلق عليها كلمة \"زوج\" ، لأن الزوجية تحقّقت بينهما على أتمّ صورة .

    قال تعالى : \"وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُزَوْجَهُ\"

    والخلاصة أن امرأة زكريا عليه السلام قبل ولادتها يحيى هي \"امرأة\" زكريا في القرآن ، لكنها بعد ولادتها يحيى هي \"زوج\" وليست مجرّد امرأته .

    وبهذاعرفنا الفرق الدقيق بين \"زوج\" و \"امرأة \" أي التعبير القرآني العظيم ، وأنهما ليسا مترادفين .


    منقول للفائده

    يامحرقا بالنار وجه محبه
    مهلا فان مدامعي تطفيهِ
    احرق به جسدي وكل جوارحي
    وإحذر على قلبي لانك فيهِ

  2. #2
    •{{ عضــــو نشيــط }}•


    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    109

    افتراضي رد: البلاغة القرآنية بين الزوجة والمرأة ..







  3. #3

    افتراضي رد: البلاغة القرآنية بين الزوجة والمرأة ..

    أحسنت الاختيارانه لموضوع في غاية الدقة والأهمية
    زادكَ الله فضلا وعزاً ولايحرمنا من فيض علومك استاذنا الغالي ابو حيدر الفتلاوي
    :ba3a27f267:

  4. #4
    عضـو ماسي


    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    3,222

    افتراضي رد: البلاغة القرآنية بين الزوجة والمرأة ..

    اشكرك جدا اخي حيدر

    يامحرقا بالنار وجه محبه
    مهلا فان مدامعي تطفيهِ
    احرق به جسدي وكل جوارحي
    وإحذر على قلبي لانك فيهِ

  5. #5
    عضـو ماسي


    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    3,222

    افتراضي رد: البلاغة القرآنية بين الزوجة والمرأة ..

    احسنتم اخي الفاضل ابو زهراء ولا حرمنا الله من مواصلتكم

    يامحرقا بالنار وجه محبه
    مهلا فان مدامعي تطفيهِ
    احرق به جسدي وكل جوارحي
    وإحذر على قلبي لانك فيهِ

  6. #6
    •{{ عضــــو نشيــط }}•


    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    109

    افتراضي رد: البلاغة القرآنية بين الزوجة والمرأة ..














  7. #7
    عضـو ماسي


    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    3,222

    افتراضي رد: البلاغة القرآنية بين الزوجة والمرأة ..

    شكرا جزيلا اخي حيدر حياكم الله

    يامحرقا بالنار وجه محبه
    مهلا فان مدامعي تطفيهِ
    احرق به جسدي وكل جوارحي
    وإحذر على قلبي لانك فيهِ

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. من أحكام الجنابة للرجل والمرأة ــ1ــ
    بواسطة ابو حيدر الفتلاوي في المنتدى المنتـدى الإسلامـــي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-19-2010, 03:18 PM
  2. مجموعة من الأبحاث القرآنية
    بواسطة najah.najah في المنتدى المنتـدى الإسلامـــي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-27-2010, 04:37 PM
  3. الحكمة والموعظة الحسنة في نهج البلاغة
    بواسطة نور الثقلين في المنتدى منتدى أهل البيت (عليهم السلام)
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 02-11-2010, 10:20 PM
  4. سبل معرفة الحق والباطل في نهج البلاغة
    بواسطة شهداء الديوانية في المنتدى المنتـدى الإسلامـــي
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 09-16-2009, 07:01 AM
  5. مديريتنا نحضر المسابقة القرآنية الرمضانية
    بواسطة شهداء ذي قار في المنتدى مديرية شهــداء ذي قــار
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-12-2008, 09:17 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •