النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: مَن ولِمن

  1. #1
    •{{ عضــــو جــديد }}•
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    2

    Unhappy مَن ولِمن

    مَن أنت
    أيها القلب يا صاحبي في الحماقات، يا جرح عمري المديد،أنت بادلتني الحلم بالوهم ثم أنحنيت،ترتقُ ظلك في الطرقات،أنت أوصلتني للخراب ثم بيتاً فنافذةً نصف مفتوحة أنت ضيعتني ثم ضعت.هاهو غصن حياتي ممتلئ بالعصافير الميتة ،كثرت الطعنات وراء ظهري دفعتني إلى الأمام ،كل زفيرٍ يذكرني كم من الأشياء يجب أن أطردها من حياتي .أقف أمام المرآة لكي أرى وحدتي ذئاب سود تتسلقُ ذاكرتي تنهش جثث الأيام المنسية في أرض الحرام وتتركني. كلما فكرتُ بالغربة تسبقني دموعي إلى الوطن.أصيحُ بلادي فأجفل فأرى الأفق أكثر من وطن.يُشكلُ غيماً أعلق حزني فيه وأرحل.كان الفرات على بعد كأسٍ بمقهاك.كانت منائرُ بغداد تمشي قُبيلَ الغروب إلى الجسر كي تتوظأ في ماءِ دجلة.من أبعد النخيل عن ليل نافذتي؟ أحمل القلب خبزاً وأوزعه بين أهلي في المنافي. أصيحُ بلادي وأشهق. أحتاج حبراً بمقدارِ ما يشهق الدمعُ في فمنا لأكتب أحزان تأريخنا. اتصفح كُتب التأريخ فتتلوث أصابعي بالدم،كلما قلبتُ فصلاً لطاغيةٍ قادني حُراسُها إلى الفهرست فأرتجفُ هلعاً. أيها الجنرالات ماذا صنعتم بأحلامنا أكُلُ هذه الجزمات السود التي تتسلقُ أعناقنا وما زلنا نلوح للشمس ؟ مستلقياً على ظهري أحدق في السماء الزرقاء وأحصي كم عدد الزفرات التي تصعد الى الله كل يوم وكم عدد حبات المطر التي تتساقط من جفنه .أريد ان أسأله قبل ان أودع حياتي البائسة ،يا ألهي العادل أمن أجل تفاحة واحدة خسرتُ جنانك الواسعة ؟ أمن أجل ان يسجد لي ملاك واحد لم يبقى شئ في التأريخ إلا وركعتُ أمامه؟ يا أبانا الرحيم أعرف أنك لن تضحك على ذقوننا مثلهم لكني مُهان ويائس. أجلسُ امام باب مسجد الكوفه أجلس امام كنيسة لوند أجلس امام حائط المبكي أجلس امام معبد بوذا ضاغطا راحتي على ركبتي وأحصي كم يصعدون ظهورنا المحدودبة كالسلالم وكم ينزلون ؟ومع هذا لا أحد يلتفت إلى دموعنا المنسابة كالمزاريب. أريد ان اصعد يوماً إلى ملكوته لأرى إلى أين تذهب غيوم حشرجاتنا.ليطل علينا من شرفته وينظر ،مَن يدري ربما سئمه من شكوانا فأشاحَ بوجهه الكريم ونسانا إلى الأبد .أذا السماء انشقت وأذنت لربها وحُقت وإذا الأرضُ مُدت وألقت ما فيها وتخلت،فأين ستذهب لوحات فان كوخ،وقصائدالمتنبي،ومسرحيات شكسبير ،ونهج البلاغة وسنفونيات موزارت.وما الذي سنجدهُ في متاحف الجنة ؟واذا كنت سأجدُ في فراديسك الواسعة حبراً وصفصافاً فهل أستطيع أن أنشر قصائدي دون أن تمر على رقيب ؟؟؟؟؟ لاأريد أوسمتاً ولا طبولا ولا جرائد أريدُ فقط أن أضع جبيني الساخن على طين انهار بلادي وأموتُ حالماً كالأشجار.

    نص مسرحي من أعداد
    بان العاني
    عن قصائد للشاعر
    عدنان الصائغ...

  2. #2
    عضـو ماسي
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    4,000

    افتراضي رد: مَن ولِمن

    الغاليه بان العانى
    ما اجمل ما كتبت وانا غريبه مثلك لاازال احلم بوطن احاول ان انسى ولكن كيف السبيل الى ذلك ولكن غاليتي لماذا كل هذا اليأس ان الله اعطانا الامل فلنعش به ويكيفينا الهموم والايام هي الكفيله بتضميد الجروح وجروحنا كثيره ولكن الله لا ينسانا انه المعبود الوحيد الذي يحبنا وتأكدى بانه رحيم بنا

  3. #3
    ۩ مديرية شهداء بـلـد ۩
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    1,618

    افتراضي رد: مَن ولِمن

    اللهم بحق كُل دمعة غريب
    سقطت تُسقي أرض الغرباء
    غصباً
    إرجعهم الى أوطانهم سالمين غانمين
    لتحقيق أحلامهم


    فخري سعيد عبد المحسن
    شعبة الإعلام والعلاقات العامة
    مديرية شُهداء بـــلـــد


  4. #4
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    160

    افتراضي رد: مَن ولِمن

    ما أروع هذه الكلمات الصادقة وما أصدقها لقد أشعرتني بمعاناة من أبعدتهم الحياة عن أهلهم وأ حبائهم ... اللهم أجمع شمل من فرقتهم الحياة ...قولوا معي آمين.

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •