إعلان هام ... إلى ذوي الشهداء كافة بإمكانكم إرسال شكاواكم واقتراحاتكم والتواصل شخصياً مع نائب رئيس مؤسسة الشهداء السيد كاظم عويد عبر عنوان البريد الالكتروني التالي deputy_office@alshuhadaa.gov.iq
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: ام الامام الرضا عليه السلام

  1. #1
    •{{ عضــــو جــديد }}•
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    8

    افتراضي ام الامام الرضا عليه السلام

    أم الإمام الرضا ( عليه السلام )

    تحلَّت أم الإمام الرضا ( عليه السلام ) بجميع مزايا الشرف والفضيلة التي تسمو بها المرأة المسلمة من العِفَّة ، والطهارة ، وسُمُوِّ الذات .
    وقد كانت ( رضوان الله عليها ) أَمَةٌ ، وهذا – طبعاً – لا يُنقِصُ مكانتها ، لأن الإسلام جعل المقياس في تفاوت الناس بالتقوى والعمل الصالح ، ولا أثر لغير ذلك .


    زواجها ( رضوان الله عليها ) :
    ونقل الرواة عدة أقوال في كيفية زواج الإمام الكاظم ( عليه السلام ) بهذه السيدة الجليلة ، وهذه بعضها :


    أولها :


    أنها كانت من أشراف العَجَم ، وكانت مُلكاً للسيدة حميدة أم الإمام الكاظم ( عليه السلام ) ، وهي من أفضل النساء في عقلها ، ودينها وإعظامها لِمَولاتها السيدة حميدة ، حتى أنها ما جلست بين يديها إعظاما لها .
    وقد قالت حميدة ( رضوان الله عليها ) لابنها الإمام الكاظم ( عليه السلام ) :
    يا بني ، إن تكتم جارية ، ما رأيتُ جارية قط أفضل منها ، ولست أشك أن الله تعالى سيظهر نسلها ، وقد وهبتها لك فاستَوصِ بها خَيراً .


    ثانيها :


    قال هشام بن أحمد : قال لي الإمام الكاظم ( عليه السلام ) : هل علمتَ أحداً من أهل المغرب قدم ؟
    قلت : لا .
    فقال ( عليه السلام ) : بلى ، قَدْ قَدِم رجلٌ .
    فانطلق ( عليه السلام ) بنا إليه – إلى الرجل – ، فركب ( عليه السلام ) وركبنا معه ، حتى انتهينا إلى الرجل ، فإذا رجل من أهل المغرب معه رقيق .
    فقال ( عليه السلام ) له : اعرض علينا .
    فَعرض علينا تسع جَوارٍ .
    كل ذلك ويقول أبو الحسن ( عليه السلام ) : لا حاجة لي فيها .
    ثم قال ( عليه السلام ) له : اعرض علينا .
    فقال : ما عندي شيء .
    فقال ( عليه السلام ) له : بلى ، اعرض علينا .
    قال : لا والله ما عندي إلا جارية مريضة .
    فقال ( عليه السلام ) له : ما عليك أن تعرضها ، فأبى - الرجل - .
    ثم انصرف ( عليه السلام ) .
    ثم إنه ( عليه السلام ) أرسلني من الغد إليه ، فقال ( عليه السلام ) لي : قُل له : كم غايتك فيها ؟
    فإذا قال : كذا وكذا – يعني من المال – فقل : قد أخذتُها .
    فأتيتُه ، فقال – الرجل – : ما أريد أن أنقِصُها من كذا - وعَيَّن مبلغاً خاصاً - .
    فقلتُ : قد أخذتها ، وهو – أي : المال – لك .
    فقال : هي – أي : الجارية – لك ، ولكن من الرجل الذي كان معك بالأمس ؟
    فقلت : رجل من بني هاشم .
    فقال : من أيِّ بني هاشم ؟
    فقلت : من نُقَبَائِهِم .
    فقال : أريد أكثر من هذا .
    فقلت : ما عندي أكثر من هذا .
    فقال : أخبرك عن هذه – الجارية – :
    ( إني اشتريتها من أقصى المغرب ، فَلَقِيَتْنِي امرأة من أهل الكتاب ، فقالت : من هذه الوصيفة معك ؟
    فقلت : اشتريتُها لنفسي .
    فقالت : ما ينبغي أن تكون عند مثلك ، إن هذه الجارية ينبغي أن تكون عند خير أهل الأرض ، فلا تلبث عنده – عند خير أهل الأرض – إلا قليلاً حتى تَلِدَ منه غلاماً يَدينُ له شرقُ الأرض وغَربُها ) .
    فأتيته ( عليه السلام ) بها ، فلم تلبث عنده إلا قليلاً حتى ولدت له عَليّاً ( عليه السلام ) .


    ثالثها :


    روي أن الإمام الكاظم ( عليه السلام ) قال لأصحابه : والله ما اشتريت هذه الجارية إلا بأمر من الله وَوَحيِهِ .
    وَسُئِل ( عليه السلام ) عن ذلك فقال : بينما أنا نائم إذ أتاني جدي وأبي ( عليهما السلام ) ، ومعهما قطعة حرير ، فنشراها ، فإذا قميص فيه صورة هذه الجارية .
    فقالا ( عليهما السلام ) : يا موسى ، لَيَكُونَنَّ لك من هذه الجارية خير أهل الأرض بعدك .
    ثم أمرني أبي ( عليه السلام ) إذا وُلِد لي وَلَد أن أُسَمِّيه عليّاً ، وقالا ( عليهما السلام ) : إن الله عَزَّ وجلَّ سيظهر به العدل والرحمة ، طوبى لمن صدَّقهُ ، وويلٌ لِمَن عَادَاهُ وجحده .
    فهذه بعض الروايات التي قيلت في كيفية زواج الإمام الكاظم ( عليه السلام ) بهذه السيدة الكريمة ، وقد حباها بخالص الحُبِّ وأًصفَاه ، وكانت تنعم بالإكبار والتقدير في بيته ( عليه السلام ) .


    اسمها ( رضوان الله عليها ) :


    أما اسم هذه السيدة الزكيَّة فقد اختلفت فيه أقوال الرواة ، وهذه بعضها :


    أولها : تَكتُم :


    قد ذهب كثير من المؤرخين إلى أن اسمَها ( رضوان الله عليها ) هو ( تَكتُم ) ، وفي ذلك يقول الشاعر في مدحه للإمام ( عليه السلام ) :
    أَلا إِنَّ خيرَ النَّاسِ نَفساً وَوَالِداً وَرَهطاً وَأجدَاداً عَلِيُّ المُعَظَّمُ
    أَتَتنَا بِهِ للعِلمِ وَالحلِم ثَامِناً إِمَاماً يُؤَدِّي حُجَّةَ اللهِ تَكتُمُ
    وهو اسم عَربيٌّ ، وتُسَمَّى به السيدات من نساء العرب .


    ثانيها : أَرْوَى .




    ثالثها : نَجْمَة .





    رابعها : أُمُّ البَنِين.


    والظاهر أنه – أم البنين – كنيةٌ لها ( رضوان الله عليها ) .
    فهذه بعض الأقوال التي قِيلَت في اسمها ، وليس في تحقيق ما هو الصحيح منها .

  2. #2
    •{{ عضــــو جــديد }}•


    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    28

    افتراضي رد: ام الامام الرضا عليه السلام

    السلام على ام البنين
    مشكور اخي الفاضل على هذا الموضوع الرائع وبارك الله بيك

  3. #3
    •{{ عضــــو نشيــط }}•


    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    153

    افتراضي رد: ام الامام الرضا عليه السلام

    السلام عليكم

    موضوع اكثر من رائع بارك الله فيك اخي المسلم

    تقبل تحياتي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الاحاديث للامام الرضا عليه السلام
    بواسطة احلام في المنتدى منتدى أهل البيت (عليهم السلام)
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-26-2012, 01:10 PM
  2. من هو الامام عليه السلام الذي يخرج عليه الحسين ع
    بواسطة almahdyoon في المنتدى منتدى أهل البيت (عليهم السلام)
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-31-2010, 09:42 PM
  3. الأمام الرضا(عليه السلام) الشهيد الغريب
    بواسطة زينب عباس حسين في المنتدى ملتقى الخالدون النسوي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 02-14-2010, 06:55 PM
  4. صور نادرة لمشهد الإمام الرضا عليه السلام
    بواسطة الخاصكي في المنتدى منتدى الصور الإسلامية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 09-02-2009, 09:19 PM
  5. الامام الحسن في خلافة ابيه الامام علي (عليه السلام )
    بواسطة وسام عادل في المنتدى منتدى أهل البيت (عليهم السلام)
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-12-2008, 12:23 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •