بدعوة من حسينية الشهداء في قضاء بلد حضر وفد من مديرية شهداء صلاح الدين برئاسة مدير المديرية السيد منتظر فرحان دخيل وعدد من الموظفين احتفالية بمناسبة مرور عام على صدور فتوى الجهاد الكفائي التي أعلنها السيد علي السيستاني ( دام ظله ) وذكرى مجزرة سبايكر الأليمة التي نفذها ازلام البعث الفاشي ومجرمي داعش حيث ابتدأ المهرجان بقراءة آية من الذكر الحكيم وقراءة سورة الفاتحة على ارواح شهداء العراق ، وفي كلمة ترحيبية ...القاها معتمد المرجعية الرشيدة في قضاء بلد الشيخ محمد فرج رحب فيها بالحضور الذين حضروا الاحتفالية حيث أشاد ببطولات كافة رجال قواتنا المسلحة البطلة التي تدحر الارهاب الاعمى وذكرى مجزرة سبايكر وطالب المسؤولين برعاية ذوي الشهداء ، ثم اعتلى المنصة عدد من مسؤولي المدينة مشيدين بالدور البطولي الذي يقوم به ابطال الحشد الشعبي والجيش العراقي الباسل لما يقدموه من دماء زكية لتحرير تراب الوطن الطاهر ، ثم صدحت اصوات الشعراء الذين صوروا الملاحم البطولية بصور شعرية رائعة مدعاة للفخر ، وتخللت فقرات المهرجان بعض الهوسات التي تشد من عزم المجاهدين الذين حضروا وكل هذا وذاك بفضل الفتوى التاريخية التي افتى بها آية الله العظمى السيد ( علي السيستاني ) ، يذكر ان مؤسسة الشهداء كانت وما تزال تدعم فصائل الحشد الشعبي معنويا وماديا وذلك من خلال جمع التبرعات المادية من ذوي الشهداء وتنظيم وقفات تضامنية والمشاركة في جميع المناسبات الخاصة لدعمهم .

فخري سعيد عبد المحسن
م / شعبة الإعلام والعلاقات