ودعت مديرية شهداء صلاح الدين قافلة اخرى لحجاجها الكرام ممن رشحوا وفق الضوابط المعمول بها لمؤسسة الشهداء ، وقد تجمعوا في بناية المديرية ، بين دموع الوداع والفرح وقد كانت الدعوات للمودعين التي رفعت للباري بحج مبرور وسعي مشكور لذوي الشهداء ،وهي خطوة اخرى للمؤسسة برفع بعض الحيف الذي لحق بهذه الشريحة المظلومة وكان في توديع الحجاج مدير المديرية السيد ( منتظر فرحان دخيل ) وبعض من موظفيها، وباقة كريمة من العوائل التي ودعت حجاجها بالدعوات الى الباري عزوجل بسلامة الوصول ، والى كل من ساهم في هذه المهمة الأنسانية الجليلة ، ولابد من ذكر بان المؤسسة تحملت كافة التبعات المادية لحجاجها كمساهمة نبيلة لدعمهم وزع البسمة في الوجوه المتعبة منذ ثلاثة قرون ، آمليين ان تساهم المؤسسة بكادرها بالمزيد لأهلنا تثمينا للدماء الزكية التي اعطت للوطن أغلى ما لديهم والجود بالنفس اغلى غاية الجود .



فخري سعيد عبد المحسن
م / شعبة الإعلام