قبل ايام قليلة زف الحشد الشعبي احد الشهداء اﻻبطال في قاطع بيجي
ذهبت برفقة ثلة من المجاهدين لحضور التشييع ومجلس العزاء. الشهيد هو اﻻبن الوحيد ﻻحد ئهداء النظام السابق.
اثناء ذلك حظر الى مجلس العزاء ضابط هو وحمايته لقرائة الفاتحة فقررت انا وجماعتي مغادرة المجلس .
كل الح
اظرين ﻻيجهلون السبب
ﻻن هذا الضابط هو ابن الرفيق الذي وشى بوالد الشهيد
انا فقط اسال هل التاريخ يعيد نفسه
نحن نموت ليعيش البعثيين او ابنائهم
هذه المعادلة صعبة ولم نجد لها الحل ..فكل القوانين والضوابط تحمي البعثيين وتمنحهم الحياة
اما نحن فسنظل الطرف المجهول من طرفي المعادلة
ها نحن نضع المعادلة امام كل المسؤؤلين