بجهود استثنائية وبهمة عالية وعلى خطى الإباء قام اليوم كادر مديريتنا مع ذوي الشهداء بحملة تطوعية كبيرة لتنظيف شوارع مدينة بلد انطلاقا من إيمانهم بواجبهم الوطني والإنساني ومن انتمائهم لمدينتهم ووفاءَ لتضحيات من بذلوا أرواحهم دفاعا عن هذه المدينة التي تشرفت باحتضان مرقد السيد محمد بن علي الهادي ( عليهم السلام )
حيث شارك جميع كادر المديرية بمديرها وموظفيها ليساهموا في هذا الشرف العظيم واستهدفت الحملة الشارع الحولي وشارع باب الخان ابتداءَ من علوة الفرات إلى كراج بغداد باستخدام آليات البلدية بالتنسيق مع السيد قائممقام قضاء بلد الأستاذ ( محمد كريم عبد الحسين العبادي ) والسيد مدير البلدية الأستاذ ( وليد ايوب ) حيث تم تأجير شفل على نفقة المتطوعين والذي لا زال ولليوم الثاني يعمل على رفع الأنقاض من الشارع الحولي
وكما تم شراء جميع معدات التنظيف على نفقة المتطوعين في الحملة
وفي ختام الحملة أعرب السيد مدير المديرية ( منتظر فرحان دخيل ) عن بالغ شكره وتقديره وامتنانه لتلك السواعد الأبية المتمثلة بكادر المديرية والمتطوعين من ذوي الشهداء والذين شهد لهم إخلاصهم وتفانيهم في خدمة مدينتهم في مختلف الظروف وعلى كافة الأصعدة معربا عن استعداده في الاستمرار بهذا النهج لكون مؤسسة الشهداء انطلقت من رحم الظلم والمعانات والتضحيات التي عاشها جميع أبناء العراق فكان لزاما عليها ان تكون عونا للعراق في كل شدة لما تحمل من روحية مستوحاة من عبق التضحية والإيثار المتمثلة بشهداء العراق الذين افنوا أعمارهم خدمة لهذا البلد

ومن جانبه أشاد السيد قائممقام قضاء بلد والسيد مدير البلدية بهذه الحملة معتبرين أنها تعكس نبل أبناء وأحفاد الشهداء الذين مثلوا امتدادا حيا لشهدائهم معربين عن عظيم شكرهم وامتنانهم لهذا العمل التطوعي وهذه المبادرة النبيلة املين ان تحذو جميع دوائر ومؤسات الدولة ومنظمات المجتمع المدني حذو مؤسسة الشهداء
فيما أكد الأستاذ ( وليد ايوب ) ان هذه الحملة تعتبر من انجح الحملات ووصفها بالمثالية لما وجده من إخلاص عالي ورغبة حقيقية في انجاز العمل بمهنية وبعيدا عن المظاهر والإعلام .
فخري سعيد عبد المحسن
م / شعبة الإعلام