حضر السيد نائب رئيس المؤسسة حفلاً لأفتتاح مركزاً
وثائقيآ حضاريآ تاريخيآ يحمل وثائق تدين النظام المقبور الطاغية صدام
في يوم الخميس المصادف 21/1/2016
وكان الحفل برعاية رئيس المؤسسة د.ناجحة عبد الامير الشمري

حضر الحفل النائب الاول لرئيس مجلس النواب الدكتور همام حمودي و ومستشار رئيس الوزراء الدكتور وليد الحلي وعدد من اعضاء البرلمان
( يسرني ويسعدني ان افتتح مركزآ وثائقيآ حضاريآ تاريخيآ يحمل وثائق تدين النظام المقبور الطاغية صدام الذي عاث في الارض فسادآ وتفتخر المؤسسة بكوادرها ومنتسبيها وبمباركة المسؤولين الذين شرفونا بأفتتاح هذا المركزحيث ان القران الكريم يحمل قصص ووثائق تدين كل الجرائم التي ارتكبت بحق الانياء وسائر البشر ونحن بدورنا ايضآ نوثق بطولات الشهادة والظلم الذي وقع عليهم وعلى عوائلهم من قبل النظام المقبور وتشكلت لجنة الاخفاء القصري وتم احصاء ستة الالاف وثيقة . لو لم تظهر هذه الوثائق لتعرض العراق الى محاكم دولية ) .
هذا ماتحدثت عنه رئيس المؤسسة خلال افتتاحها المركز الوطني للتوثيق جرائم البعث . وقدمت شكرها للحضور ولعاملين على المركز الوطني